رئيس جمعية المستشفيات الخاصة يلقي المحاضرة التذكارية في مؤتمر الجمعية الطبية العربية الأمريكية


 

شارك رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري في مؤتمر الجمعية الطبية العربية الأمريكية (ناما) والذي افتتحه وزير الصحة الدكتور محمود الشياب في عمان، حيث قدم الدكتور الحموري المحاضرة التذكارية خلال حفل الافتتاح حول تاريخ السياحة العلاجية في العالم وتاريخ الطب العربي الاسلامي والسياحة العلاجية في الاردن واهميتها على المستوى الطبي والاقتصادي والتي أوضح فيها قصة نجاح القطاع الصحي الأردني في الوصول الى مراتب متقدمة في خارطة السياحة العلاجية الدولية وأهم مزايا القطاع التي جعلت الأردن يتبوأ المرتبة الأولى في إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبين أن أهم أسباب نجاح هذا القطاع وتحديدا قطاع المستشفيات الخاصة ومنها: السمعة الجيدة في تقديم خدمات علاجية متميزة بأسعار منافسة تقل كثيراً عن مثيلاتها في المنطقة والعالم، وكذلك توفر الكوادر الطبية والتمريضية الأردنية المؤهلة تأهيلاً عالياً والملتزمة بتقديم الخدمات الطبية للمرضى وفق معايير الجودة الدولية. كذلك فإن المستشفيات الأردنية مزودة بأحدث الأجهزة والتكنولوجيا الطبية وبكثرة مما أدى الى انعدام قوائم الانتظار بما يتيح للمرضى الحصول على الخدمات التشخيصية والعلاجية في أقصر وقت ممكن والذي يعتبر من النقاط الهامة للمرضى العرب والأجانب. ومن نقاط الجذب مزايا الأردن من حيث الدرجة العالية في التصنيف الدولي من حيث الأمن والأمان، وانفتاح الأردن على العالم حيث أن الأردن يتمتع بعلاقات جيدة مع جميع دول العالم وهذه ميزة قل نظيرها في العالم.

وذكر د. فوزي احدى اهم مخرجات منتدى السياحة العلاجية العالمي الذي نظمنه جمعية المستشفيات الخاصة في بداية هذا العام, فقد تم التصريح عن "إعلان عمان" لتوسيع مظلة السفر الصحي (HT8) Health Travel 8 ليشمل ثمانية محاور ومنها السياحة الطبية بمفهومها التقليدي وسياحة طب الأسنان بأنواعها المختلفة والسياحة الاستشفائية حيث يتميز الأردن بوجود حمامات ماعين وسياحة المنتجعات ومنها البحر الميت وسياحة التذوق والاكل الصحي والسياحة الرياضية التي تشمل الرياضة المائية في العقبة والتأمل واليوغا في وادي رم بالإضافة الى الماراثون وسياحة ذوي الاحتياجات الخاصة بحيث تتوفر لمختلف الأعمار والقدرات الجسدية والعائلات والمحور الاخير هو السفر لغايات التقاعد. ونحن نسعى الأن بأن يكون الأردن جاذبا في المحاور الثمانية للسفر الصحي خاصة بأن الأردن مؤهل لتقديم خدمات مميزة في جميع هذه المحاور.

وأكد الدكتور الحموري أن الجمعية تهدف بتعريف وتسليط الضوء على الأردن وتميز القطاع الصحي وليبقى قبلة العلاج الأولى على مستوى الإقليم. واكد على اهمية استقطاب الأطباء الاردنيين الموجودين في امريكا لتعزيز الكفاءات الطبية الاردنية ورفع مستوى الخدمات لنحافظ على تنافسية الأردن كمركز متقدم للعلاج.

وتأتي أهمية هذا المؤتمر في دعم وتعزيز العلاقات الاردنية الامريكية ومد جسور التعاون بين الاطباء العرب المقيمين في اميركا وزملائهم في الاردن وفتح باب المساعدة للأطباء الاردنيين لاستكمال الاختصاص في الولايات المتحدة وتعزيز مكانة القطاع الطبي الاردني على الساحتين الاقليمية والعالمية.