الحموري: فروق الرواتب والامتيازات سبب رئيس لهجرة اختصاصيي (الصحة)

عمان - منال القبلاوي

ارجع مدير جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري النقص الحاد في اعداد اطباء الاختصاص وعزوف اطباء الاختصاص عن العمل في وزارة الصحة الى اسباب ابرزها عدم وجود برنامج ابتعاث لدى وزارة الصحة لتأهيل كوادرها الطبية واستقطاب هذه الفئة من الاطباء للعمل في الخارج برواتب وامتيازات عالية.

واضاف الى «الرأي» انه الى جانب تأهيل الكوادر الطبية تاتي خطوة «العمل على الاحتفاظ بهذه الكوادر العاملة في مستشفيات وزارة الصحة بمنحهم رواتب جيدة و امتيازات تنافس رواتب اقرانهم في القطاع العسكري و القطاع الخاص محليا على الاقل. اضافة الى هجرتهم الى دول الخليج والدول الاوروبية وامريكيا وبريطانيا التي تستقطب فئة اطباء الاختصاص بامتيازات ورواتب ومكافأت عالية.

ودعا الى توفير «الراحة النفسية» للطبيب كي يستطيع ممارسة عمله بحيث لا تكون عدد ساعات عمله فوق طاقته.مشيرا الى ان الطبيب الواحد في وزارة الصحة يفحص (60) مريضا في ثمان ساعات عمل ما يشكل عبئا جسديا ونفسيا عليه حيث يشعر بانه مقصر بعمله ولم يعطي المرضى حقهم بالفحص والاهتمام.

ولفت الى اهمية حل مشكلة «الاعتداء» على الاطباء والكوادر الطبية في مستشفيات الصحة التي تحتاج الى حل جذري من خلال توفير الحماية للكوادر الطبية وتعديل القوانين الجزائية بحيث يكون هنالك عقوبة رادعة للمعتدين.

وبحسب الحموري «فان هذه الاسباب جميعها تجعل اطباء الاختصاص يعزفون عن العمل في مستشفيات الصحة «.